مستعد أن اعتصم معكم ولكن بشرط من أجل مرتبات الناس   Leave a comment

زملائي الأعزاء أعضاء مجلس نواب صنعاء
اسمحوا لي ان اوضح لكم حقيقة موقفي وهو أولا واخيرا يأتي من قناعاتي ومبادئي التي هي راسخة الإيمان ومن مسؤليتي الاخلاقية والوطنية ومسؤليتي القانونية أولا كإنسان وثانيا كنائب في البرلمان وهي كالتالي:

– أولا: ان كوني كعضو في البرلمان تعني أني لا امثل نفسي.فمسمى “نائب” هي تعني أني نائب عن الشعب وليس نائب عن نفسي فلا يمكن أن ينوب الإنسان نفسه.
ومن هذا المنطلق فإن الإعتصام اليوم داخل البرلمان من أجل حقوقنا المادية في وقت يعيش الناس بلا مرتبات منذ سنوات وهم في احلك واقسى الظروف دون ان يكون لنا موقف من ذلك فإن هذا يتناقض تناقضا صارخا مع تلك القناعات والمباديء والمسؤلية الاخلاقية والقانونية لعضويتي في البرلمان التي أؤمن بها ويتوجب أن ألتزم بها.

– ثانيا: وانه من ذلك المنطلق لم يحدث ابدا أن استخدمت عضويتي في البرلمان ولا مبنى البرلمان من أجل قضية شخصية متعلقة بي وانما دائما من أجل القضايا العامة وقد سبق في هذا الموضوع وهو موضوع المرتبات أن اعتصمت واضربت عن الطعام من أجل مرتبات كل الناس وليس من أجل مرتبي.

– وليكن في علمكم أن راتبي إلى اليوم هو ناقص واقل من المبلغ المقرر لعضو مجلس النواب والذي جميعا تستلمونه. ولي قرابة عامين اعامل على تسويته ولم تتم التسوية حتى اليوم. ولكن لم افكر يوما أن اعتصم داخل البرلمان من أجله رغم أنه من المتابعة هي مسؤولية المجلس وانه مقصر في ذلك ويقيني الكامل بأني لو قررت ذلك أو اثرته حتى مجرد اثاره فإن المجلس سيتحرك وستحل المشكله دون عناء وفي أقصر وقت.. ورغم كونه مرتبط بشأن عام هو تحقيق العدالة والمساواة وواجبات هيئة رئاسة المجلس.. إلا أن وجود علاقة شخصية لي بهذا الموضوع ضمن هذا الإطار فقد قررت ان أتابع بنفسي وبصفة شخصية وحين كنت قد قررت الإعتصام فإني قررت أن يكون داخل وزارة المالية وذلك بإعتباري صاحب حق وليس كنائب.

ولو كان الموضوع متعلق بشخص غيري فإنه كان سيكون لي موقف في المجلس لأنه كما قلت أيضا مرتبط بشيء عام هو العدالة والمساواة وايضا قيام الهيئات بواجباتها .
#والمرة التي كنت قد اعتصمت فيها في شأن يتعلق بالبرلمان هي فقط من أجل الحساب الختامي وهذا لأنه يأتي ضمن مسؤوليتي القانونية والاخلاقية كنائب في البرلمان.

– ثالثا: أنا لا انكر أن لدينا حق فيما تطالبون به بل وارحب بتحرككم واؤيده ولكن ليس بعيدا أو بمعزل عن القضية العامة وهي قضية مرتبات المؤظفين المنقطعة منذ سنوات .
وكنت قد طرحت أنا ذلك عليكم وكان مقترحي تشكيل لجنه أو ما يشبه نقابه وان تكون المطالبة من خلال الإجتماعات واللقاءات مع هيئة رئاسة المجلس.

حيث سبق ايضا في العام الماضي قبيل عيد الاضحى أن كان قد تقرر حرماني من المبلغ الذي تم صرفه للأعضاء ولكني تابعت ذلك من خلال اللقاء مع هيئة الرئاسة ومواجهتها بصورة شخصية ولم اقرر الإعتصام.

_ رابعا: أنا مستعد أن اعتصم معكم ولكن بشرط من أجل مرتبات الناس ونجتمع ونصدر بيان بذلك ونوقع عليه ونتعاهد وأنا مستعد كامل الإستعداد لذلك والتضحية من أجل تحقيق ذلك الهدف ولو كلفني ذلك حياتي ..

واخيرا .. شكرا لكم.. وارجو أن تكونوا قد فهمتموني الآن وفهمتم محددات ومباديء مواقفي في الماضي والحاضر والمستقبل.
ولكم خالص تحياتي.

أحمد سيف حاشد
عضو مجلس النواب
13/4/2020

رابط المنشور هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: