اصداء.. محمد اللوزي: نمنمة حرف بالغ الثراء والجمال والعمق في المعنى بتدفق يستريح له القاريء يشعره بانسيابية الحرف ومراميه في هذا العالم المليء بالتناقضات والخصومات واللا تصالح بين الذات والعالم كأن ثمة إنفصال واغتراب حدده بدهشة كافكا الذي لايجد علاقة تصالحية مع محيطه بكل اعتمالاته الفكرية والاجتماعية..   Leave a comment

اصداء..
محمد اللوزي:
نمنمة حرف بالغ الثراء والجمال والعمق في المعنى بتدفق يستريح له القاريء يشعره بانسيابية الحرف ومراميه في هذا العالم المليء بالتناقضات والخصومات واللا تصالح بين الذات والعالم كأن ثمة إنفصال واغتراب حدده بدهشة كافكا الذي لايجد علاقة تصالحية مع محيطه بكل اعتمالاته الفكرية والاجتماعية….. الخ لاعجب ان نجده يقدم ذاته وحيدة فريدة غائرة في الوجع والاحتجاج. هو أنت ياقاضي تفتح نوافذ لنرى مالايرى. شكرا لأنت في جمالياتك

احمد سيف حاشد:
اعيد نشرها لاولئك الذين يفتقدون للتصالح مع انفسهم ويتصنعون ما ليس فيهم.. ولا يريدوا ان يقولوا نحن بشر.. يقتلون ويستهلون القتل والفساد والانتهاكات اليومية ويزيفون الوعي ويصفقون للفاسدين والقتلة ثم يتهموننا اننا نرتكب العيب ونخدش الحياء..

(3)
أثقال العيب..
• في “كافورستان” كان للكشف متعة ولذاذة.. غرق في النشوة القصوى.. الكشف الأول في سن الحلم.. استعجال لمعرفة تتأخر بسبب الجهل بتثمين الوقت، والجهل بعمر عابر كالريح.. رفض ألتاع بأسئلة الحيرة.. أسئلة الكشف الباحث عن رد أو مُعطى.. أسئلة الجُرأة فتحت أبوابا كبرى في كشف مجاهيل الكون..

• في “كافورستان” كانت محاولتي الأولى، لرمي بعض من ثقل مُرهق.. جبل الواقع ناخ بحمله على كاهل غر مُتعب.. سحقا لرتابة مسكونه بالعيب.. العيب أن تقضي حياتك بيدق.. العار أن تعيش مسلوبِ الوعي..

• اسئلة الحيرة ليست وسواسا من عمل الشيطان.. اسئلة الحيرة لا تغفلها حتى تزيح عنها الحيرة.. لا تقمعها ولا تغفل شك.. ارمي حجرا إلى قاع الماء الآسن، لترى ماذا يوجد في القاع! غوص إلى قاع وخوابي النهر.. غامر وابحث عن أصداف وكنوز البحر.. لا تبقي ثابت كالخشبة في الردهة، أو في الجدار كالمسمار ..

• ما أسوأ أن يستوطننا الجهل الكاسح.. ويستعمرنا الخوف من سن حضانتنا الأولى حتى الموت.. ما أسوأ أن نظل نستجر التالف، ونلوك الماضي الغارب.. محبوسين في قمقمه.. لا نخرج إلا لخدمته.. “شبيك لبيك نحن طوع يديك”..

• في “كافورستان” بدأنا (ألف) التجريب، وكشف مجاهيل الذات، واكتشاف الآخر أيضا.. التجريب معرفة تتنامى.. تتراكم في سلاليم العلم.. اطلق عنان الرغبة من قمقمها إلى فضاء الممكن.. ولا تحبس عقلك في الردهة.. اطلق عنان العقل في أبعاد الكون..

• أسئلة تداهمني، وتتناسل كالضوء.. لماذا لا نتصالح مع أنفسنا؟! لماذا نولع بالكذب؟! لماذا نستمري الدجل على أنفسنا وعلى العالم..؟! ونتخفّى خلف أقنعة الزيف.؟! ونتصنع ما ليس فينا؟! لماذا لا نخجل من أنفسنا..؟!

• شكرا يا “كافكا” ولا تخجل، فقد أدركت زحمة هذا الزيف، ونزعت عنّا هذا التنكير، وأزحت مساحيق التجميل عن وجه حقيقتنا.. شكرا يا”كافكا” وأنت تعلنها بالفعل وبالقول: “خجلتُ من نَفسي عندما أدركتُ، أنّ الحياة حفلةٌ تنكَرية، وأنا حضرتها بوجهي الحقيقي”.

• لماذا نجلُّ الوهم الباذخ ، ونصنع منه أربابا وقوانينا تطفئ ما فينا من نور.. كم نحن جلاوزة وجلادون.. يتملكنا غباء فادح، وسياط العته الأحمق.. سجانون للعقل المتحفز للنور.. جلادون بعنف وجنون.. بمهول الجهل والخوف القامع والعيب الوخم، نجلد أنفسنا حتى الموت.. ما أوطئ وأحط من هذا العيب الذي يثقل كاهلنا إلا قانون العيب!!
• أزيحوا أقنعة العيب من وجه الحقيقة العاري.. الكذب أم كبائرنا وخطيئتنا الأولى..

متى نتصالح مع أنفسنا؟! ونزيح من وجه الصدق أقنعة الزيف، وهذا الكم الباذخ، من فحش الكذب والتدليس..

• لا تحرج يا أستاذي الرائع من هذا العيب، ولا تخجل إن جمعت صدفتنا ثلاثة.. إيابك وذهابي و”كافورستان”.. لا تُحرج من تلميذك إن شرب كلانا من نفس الحوض، فالغفران رابعنا دوما حاضرا.. سحقا للعيب.. كم نحن بشرا يا أستاذ.. علينا أن نتصالح مع أنفسنا؛ لنكون أفضل مما نحن فيه..

• لا تشغل بالك يا أستاذ إن غلبك يوما هذا العيب؛ فالزمن كفيلا بكسر الغلبة.. ولكن قاوم ولا تستسلم.. دع الكبت المتراكم والمحبوس يبحث عن تنفيس، والشكر “لكافورستان”.. الجمع يعاني يا أستاذ ويبحث عن منفس.. كل منّا في شواية تصليه.. كل منا مرميا في ضغاطه عيب أضيق من قبر..

• في بيت من شعر نزار، وضُعنا جميعا تحت السكين.. نحن بصيغة أخرى كذلك، في واقع هذا الحرمان، الكل تحت سكين العطش المالح.. الأيام جحيم وسعير لا تسأل من أنت:” لا يمـينٌ يجيرنا أو يسـارٌ.. تحت حد السكين نحن سواء”..
شكرا “كافورستان” أخففتِ عنّا بعض من هذا الحمل الملقي على الكاهل..

***
بعض من تفاصيل حياتي

رابط المنشور هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: