سأله النائب العام نبيل العزاني: أين الزنانير؟! فأجابه أخونا اليهودي: المسلمون ما خلوا لنا حالنا.. قصيناها..   Leave a comment

فأجابه أخونا اليهودي: المسلمون ما خلوا لنا حالنا.. قصيناها..
النائب العام للأسف.. لم يستفصله ولم يشعر بوجع أخونا اليهودي
ولو كان لديه إحساس لأستشعر به، واستفصله ليعرف أن هناك مواطنة بدون حماية.. وأستشعر أيضا بمحنة إقبال الحكيمي التي لازالت أمها وأختها في السجن فيما يجري بيع ممتلكاتهم ولا يوجد من يمنع المدفوع “الحدث” من التصرف.. إنه الزمن النهبوي والمواطنة المهدورة..
إنهم مواطنين ولكنهم بدون وطن..
ما يجمع أخونا اليهودي وأسرة اقبال الحكيمي هو وطن منهوب ومصادر..

رابط المنشور هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: