مشبعون وناضحون بالعنصرية ؛لأن نخب اليمن – جنوبا وشمالا – لم تتصدّ للشحن المسموم، والكراهية الطافحة، والخطاب العنصري المقيت، أو تواطأت معه، وتركته يتراكم، أو روجت له، وتشربت منه، وأنغمست فيه من قاعها إلى رأسها..   Leave a comment

اليوم نرى هذه النتيجة في عدن، وغدا سنراها في غيرها، ومنها تلك التي تظن إننا لا نراها في قررات التعيين، ومراكز الإستثار والنفوذ، والاستحواذ على المقدرات، والاستيلاء على بقايا الدولة، وفرض سلطتها وتفاصيلها على المجتمع..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: