(2) عين صنعاء على حكم ما أمكن من اليمن، والعين الأخرى على المال، نفطتا ضعف صنعاء وقد فطنها اللاعبون الكبار والصغار، أما الأطراف الأخرى فهي جزء من المشروع الجاري تنفيذه، وهي لا تكترث ولا تتردد بتنفيذ ما يطلبه “الرعاة”، ولا تستطيع أن تقول لهم لا في وجوههم ولو برمش العين..   Leave a comment

عين صنعاء على حكم ما أمكن من اليمن، والعين الأخرى على المال، نفطتا ضعف صنعاء وقد فطنها اللاعبون الكبار والصغار، أما الأطراف الأخرى فهي جزء من المشروع الجاري تنفيذه، وهي لا تكترث ولا تتردد بتنفيذ ما يطلبه “الرعاة”، ولا تستطيع أن تقول لهم لا في وجوههم ولو برمش العين..

هل سمعتم عن هجرة بهذا الحجم (مائة ألف شخص) ـ وربما ما خفي كان أعظم ـ يأتون من بلاد تنعم بالسلام وتكون وجهتهم اليمن التي تشهد حروب كارثية متعددة، لا حرب واحدة.. ؟!!

لماذا لا يتم إيواء هؤلاء المائة ألف شخص في أوطانهم أو بعض منها، أو غيرها من البلدان المستقرة والعامرة بالسلام في الجوار، أو جوار الجوار، بدلا من حشدهم إلى اليمن، بل إلى محافظة إب قلب اليمن.. إب التي اختارتها الدولة الصليحية أن تكون لليمن عاصمة..؟!!

هل سمعتم عن هجرات تمت من بلدان مستقرة وآمنة إلى بلاد يشهد حرائق وحروب ضروسة، وواسعة ومتعددة.. ماذا تخطط منظمة الأمم المتحدة التي باتت مخيفة، وهي تفاوض وتقايض، وتدير وترعي مصالح الكبار في اليمن والعالم؟!

ما يحدث في اليمن أمر مخيف، وربما يكون في المستقبل مريعا وكارثياـ فوق ما هو اليوم كارثيا ومرعبا.

والسؤال الذي لم يسأله المتحاربون اليمنيون إلى اليوم، بل ولا يريدون إيقاظه هو: اليمن إلى أين؟!

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: