قبل عام مثل هذا اليوم كتبت بعنوان وخاتمة “لن تتوقف الحرب” ما نصه: لن تتوقف حرب اليمن طالما الدول الكبرى تجرف التريليونات والمليارات إلى خزائنها الكبيرة، وبنوكها التي تحول دماء أطفالنا، ودم شعبنا إلى أرصدة كبيرة وضخمة، وتقتات حكوماتها النهمة، بشراهة، على أشلاءنا وأشتاتنا وأوجاعنا وحاضر ومستقبل شعبنا.   Leave a comment

لن تتوقف حرب اليمن طالما الدول الكبرى تجرف التريليونات والمليارات إلى خزائنها الكبيرة، وبنوكها التي تحول دماء أطفالنا، ودم شعبنا إلى أرصدة كبيرة وضخمة، وتقتات حكوماتها النهمة، بشراهة، على أشلاءنا وأشتاتنا وأوجاعنا وحاضر ومستقبل شعبنا.

لن تقف الحرب طالما هناك مشاريع وأجندات دولية وإقليمية يريدون بإصرار تنفيذها أو القيام بها مهما كلف أمرها من دم وضحايا ودمار وخراب..

لن تقف الحرب طالما تلك المشاريع والأجندات مرتبطة بمصالح واستراتيجيات كبرى، ومدفوعة بأطماع أكبر وجشع بلا حدود..

ما يتم جنيه من قبل تجار الحروب أموالا مهولة، وقد تحولت طبقة سياسية موزعة على أطراف الحرب إلى تجار كبار وأصحاب مصالح يقتاتون على الحرب والضحايا والخراب..

فقط على صعيد الديزل والبنزين إن أردتم تعرفوا كم يكسبوا انظروا كم يضيفوا على سعر اللتر الواحد من البترول والديزل..

لقد وجدتها أرقام خرافية بالفعل..

من الغباء أن نعتقد أن هذه الحرب سوف تنتهي أو تتوقف قريبا طالما تجارها هم القائمين عليها والحاضرين فيها، يجرفون الأموال، ويراكمون الأرصدة.. تجار حروب دول الكبرى، ثم من يليها، ولا ينتهوا عند مالك المحطة.

لن تتوقف الحرب

شكرا للأخ Faez AL-Maeti الذي ذكّرني بهذا المنشور ..

رابط المنشور هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: