المبعوث الأممي غريفيت لازال عالق في اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة.. ولا يريد أن يخرج منه إلا بتحقيق المزيد من التنازلات من قبل المتفاوضين لصالح الأمم المتحدة في الحديدة على حساب اليمن..   Leave a comment

اليمن ـ باستثناء الحديدة ـ غير موجود في الاهتمام أو الحلول.. 
لا رواتب
ولا تبادل للأسرى
ولا سلام 
ولا استقرار قادم في اليمن على المدى المنظور..
الجديد في إحاطة غريفيت المقدمة لمجلس الأمن هو:
القلق من استئناف تصعيد العنف والهجمات على البنية التحتية جنوب السعودية..
للمتفاوضين اليمنيين أقول: 
عليكم اللعنة لأنكم ببساطة لا تستحوا ولا تكترثوا باليمن وشعبه ومعاناته..
وعلى غريفيت اللعنة مرتين لأنه يتحدث عن الهجمات على البنية التحتية جنوب السعودية واليمن تسحق أكثر من أربع سنوات شعب وجغرافيا وإنسان وحياة وبنية تحتيه..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: