تغاريد غير مشفرة (186) الجائحة التي تريد أن تفرض علينا وعلى المجتمع شروطها المستبدة   Leave a comment

تغاريد غير مشفرة (186)
الجائحة التي تريد أن تفرض علينا وعلى المجتمع شروطها المستبدة

(1)

سجل أيها التاريخ في يوم العمال العالمي قيادة العمل النقابي الأحرار بصنعاء في غياهب السجون يريدونهم أن يتنازلوا عن حقوقهم بالإكراه و القوة و السطوة و الغباء..

(2)

أكتب أيها التاريخ أنه في الوقت الذي تتحدث سلطة صنعاء عن رؤية لبناء الدولة تزج بقيادة النقابات الأحرار في غياهب سجونها، و تريد أن ترغمهم على التنازل عن حقوقهم، و حقوق النقابات، و بما يصادم الدستور والقانون اللذان يقدمان الحماية و الضمانات للنقابات و العمل النقابي..

(3)

السعودية لن تقدم لليمن شيء قبل أن تقبض من اليمن كل شيء..

أطماع السعودية بدائية لا تجيد حتى التكتيك..

تريد أمور بيضاء..

تريد احتلال لأجزاء واسعة من اليمن، و تريد استئجار أراضي أخرى، و تريد فرض وصاية على ما تبقى، وتنشئت دويلات عميلة هشة و غير مستقرة..

مغفل و غبي و أحمق من يرجو من السعودية خير أو معروف..

(4)

دعاية مجانية

و النتيجة ما أركنكش..

لقد جربت من سابق مرارا و لا فائدة..

لا بأس من كشف كذبهم حتى نشبع..

_________________________

محمد الأهنومي

هااااااااااام

و يعمم من لديه مسجون مظلوم في أي محافظة خاضعة لسلطة صنعاء فهذا رقم رئيس لجنة إطلاق المساجين المظلومين في أي سجن من سجون الدولة (775538688)

و هذا رقم العمليات ( 775881111 )

(5)

هذه فضيحة لا يعيها أنصار الله..

أن يكون الأمن هو وراء ارتكاب الجرائم ضد الناشطين فهي فضيحة كبرى..

جريمة ذو خطورة اجتماعية بالغة و فضيحة كبرى في آن..

فضيحة بكل المقاييس..

حاميها حراميها يا أنصار الله

(6)

في كل بلدان العالم و في أوقات الحرب سعر العقارات يهوي و يسقط إلى الحضيض؛ لأن رأس المال أكبر جبان في الحروب .. الحروب طاردة للرأس المال و أصحابه، إلا في اليمن صار العقار سعره في العنان..

العقار صار أكثر من قيمته في السلم عشر مرات .. سعر اللبنة الواحدة في بعض المواضع وصل إلى سبعين مليون ريال .. يهدون العمارات في العاصمة ليبنوا محلها عمارات جديدة طوالا، من دمنا، و ما استولوا عليه من حقوقنا، و أولها رواتبنا و معاشاتنا التقاعدية..

هذا يعني أن الفساد في أوجه، و ازدهاره .. هذا يعني أن هناك وفرة كبيرة، و فائض طائل في المال، و وجود اقتصاد حرب يعيش ذروته، على حساب دمنا و رواتبنا و مستقبل أطفالنا..

و لا يوجد من يقول: من أين لك هذا؟؟؟!!!

(7)

يستهترون بإرادتنا و عقولنا .. يفرضون الغلبة في كل شيء .. يريدون فرض رؤاهم الظلامية و المتخلفة على ما أمكن من اليمن..

هؤلاء يستفزوننا و يستخفون بنا و يعتقدون أن الغلبة و الفهلوة ستمر على ثلاثين مليون نسمة إلى يوم القيامة .. علما أنهم حالة طارئة حكمها التلاشي و الزوال بعد غلبة و طغيان

(8)

يعتقلون النقابيين، و يقمعون كل تنظيم أو تجمع، و يريدون أن يمنعوا عن النقابات حتى اصدار البيانات .. أسقطوا المواطنة و معايير الوظيفة العامة و حلو جهاز الدولة أو ما كان باقيا منه، و تعاطوا بسلالية فجة في تعيناتهم المتوالية، و أداروا الدولة بسلطة خفية لا تفقه غير الغلبة، و الاثراء غير المشروع، و النهب و الفساد الكبير، و الاستحواذ على كل شيء، ثم بدون خجل أو حياء يحدثونك عن العام 2030 و عن الرؤية الوطنية..

(9)

عجنوا الدستور و القانون، و استولوا على الحقوق، و بطشوا بكل الضمانات الدستورية و القانونية التي ترعى المواطن و حقوقه، و كرسوا ثقافة البطش و الغلبة في الواقع، و أثقلوا المواطن بالفساد و الظلم و الفشل .. ثم بدون خجل يحدثونك عن الرؤية الوطنية و رؤية العام 2030.

(10)

نحن ندافع عما يداهن و يصمت حياله الاتحاد العام لعمال اليمن الذي صار بقايا اسم يمثل سلطات الأمر الواقع، و لا يمثل النقابات و لا العمال بحال من الأحوال..

لو كان هذا الاتحاد يعبر عن عمال و نقابات الجمهورية لما صمت ثلاثة أعوام متتالية عن حقوق و مرتبات تنهبها أطراف الحرب و الصراع، جهارا نهارا، بالسطوة و الغلبة، فيمن يزعمون أنهم قادته ملجومون، و كأن في أفواههم صخورا و حجارة..

(11)

استطاعت السلطات المتعاقبة أن تخترق العمل النقابي إلى حد بعيد، و لهذا نجد اليوم المليشيات تزج بالقادة النقابيين بشركة النفط في سجون الأمن القومي، فيما الاتحاد العام لعمال اليمن لم يحرك ساكنا لليوم التاسع على التوالي..

_______________________

محمد الحمزي

هل طالب الاتحاد العام لعمال اليمن بصنعاء اطلاق سراح زملائهم النقابيين المساجين من اكثر من ثمانية ايام

لا اعتقد مش اختصاصهم..

(12)

تمكين عديمي الدراية و الخبرة و النزاهة على أمورنا و حياتنا و مستقبل أولادنا تدفعنا إلى أن نقاوم هذه الجائحة التي تريد أن تفرض علينا و على المجتمع شروطها المستبدة، و واقعها المتخلف، و تريد أن تقودنا و تقود اليمن إلى الهلاك، و النهايات المشبعة بالظلام و المظالم، و الفساد، و الفشل و الانتهاكات الصارخة للمواطنة و الحقوق و المدنية..

(13)

الهروب من مواجهة المسؤولية إلى القمع و اعتقال القيادات النقابية يزيد في كشفكم و فشلكم الذريع، في الإدارة و الحكم و تولي شؤون المجتمع..

أزمة النفط تعود بوادرها من جديد..

رابط المقال هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: