(3) اليوم صارت الاحتجاجات والفعاليات والعمل المدني في المجمل ممنوعا ومحرما إن تعارض مع مصالح وفساد سلطات الأمر الواقع في صنعاء أو عدن أو تعز أو مارب أو غيرها.. وبعضها صارت تقمع النقابات والمواطنين على نحو غير مسبوق،   Leave a comment

اليوم صارت الاحتجاجات والفعاليات والعمل المدني في المجمل ممنوعا ومحرما إن تعارض مع مصالح وفساد سلطات الأمر الواقع في صنعاء أو عدن أو تعز أو مارب أو غيرها.. وبعضها صارت تقمع النقابات والمواطنين على نحو غير مسبوق، بل بعض السلطات مثل صنعاء باتت تتطلع إلى أن تمنع عنهم حتى حق اصدار بيان نقابي أو حقوقي أو بيان مطالبة، وهو ما يعني ردة صادمة وكبيرة، نحو الاستبداد والاستفراد والإقصاء والفوضى..

توحش النهب والفساد ليطول كل شيء.. نهب النفط والثروة والرواتب والموارد والأرضي، وانتشرت العصابات والمافيات من كل نوع, وطال الفساد حتى المنظمات الدولية التي يفترض أنها جاءت لتساعد أو تخفف عن الشعب اليمني الجوع والفقر والمرض ومآسي الحرب..

أما الانتهاكات فقد بلغت حد غير مسبوق.. القتل خارج القانون، والتعذيب المريع، وقيد الحرية الطويل للأبرياء بتهم كاذبة، و مبررات واهية كالاشتباه، وأيضا نسف المنازل، ومصادرة الأموال والحقوق دون قانون أو قضاء، بل جرى تسيس وتحزيب كل شيء له علاقة بالقانون أو الدستور أو المؤسسات، من قبل سلطات الأمر الواقع هنا أو هناك..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: